الاخبار الرئيسية
الاثنين 27 سبتمبر 2021
  • C°17      القدس
  • C°9      دمشق
  • C°12      بيروت
  • C°4      طهران
من نحن شروط الاستخدام اتصل بنا

بعد دعمه للمشتركة.. رجل الأعمال أبو القيعان لدراوشة "بدي أحطك عالسكين".. وتحقيق في الشرطة

تاريخ النشر: 2021-03-19 12:45:00
الساحل الاخباري -

علم موقع الساحل الاخباري من رجل الاعمال يعقوب أبو القيعان من حورة، ان الشرطة حققت معه الليلة الماضية، وذلك على خلفية شكوى قدمت ضده بسبب تصريحات أدلى بها بتصوير فيديو، هاجم فيه القائمة المشتركة وحزب معا برئاسة محمد دراوشة.

وكان أبو القيعان قد قال في تسجيل الفيديو " أنه سيدمر قواعد القائمة المشتركة "، على حد تعبيره.

وقال يعقوب أبو القيعان لموقع الساحل الاخباري :" قدمت ضدي شكوى في شرطة العفولة من قبل محمد دراوشة رئيس حزب معا الذي ادعى أنني أحرض الجمهور العربي على العنف، وقد تم اعتقالي من بيتيي الليلة الماضية، حيث تم اقتيادي الى مركز شرطة " العيروت " وتم اطلاق سراحي بعد التحقيق مع الزامي بالحبس المنزلي لمدة 3 أيام ".

" أدعو الى ان تكون الانتخابات نزيهة "
وتابع أبو القيعان قائلا لمراسل موقع الساحل الاخباري:" محمد دراوشة قدم الشكوى ضدي باسمه واسم القائمة المشتركة، على أنني أحرض على العنف، وان حياتهم معرضة للخطر بسبب تصريحاتي. الشرطة سالتني بانني قلت "ساضرب قواعدهم " وهم سالوني عن معنى هذا التصريح، فقلت لهم انني لا أملك صواريخ ولا دبابات لأدمر قواعدهم، انما كان قصدي التصدي لهم سياسيا وليس بالعنف، وأنا أستنكر قيام دراوشة وقيادة المشتركة الذين يتواجدون بضغط سياسي بسبب تصاعد قوة القائمة العربية الموحدة بتقديم الشكوى ، وهذا يدل أنني اربكتهم والمقصود بما صدر عني بالفيديو هو تدمير قواعدهم سياسيا وليس استخدام العنف لا سمح الله، وأنا أدعو الجمهور العربي الى ان تكون الانتخابات نزيهة وديمقراطية ".

محمد دراوشة :" الشكوى شخصية بأسمي وليست باسم المشتركة "
من جانبه، قال محمد دراوشة رئيس حزب معا، لموقع الساحل الاخباري معقبا على الموضوع :" الشكوى هي شكوى شخصية وليس باسم القائمة المشتركة على خلفية تهديد شخصي، ومن يسمع الفيديو يفهم ان الحديث يدور عن تهديد بالقتل ". وأضاف محمد دراوشة :" الفيديو الذي تصل مدته الى 26 دقيقة يشمل سلسلة اكاذيب وكأنه كانت هنالك امور مادية بالاتفاق مع المشتركة، وهذا فيه قذف وتشهير، بالاضافة الى موضوع التهديد بالقتل، وبناء عليه قدمت شكوى جنائية ضده. ما فعلت الشرطة من تحقيق هو عملها، وانا لا يمكنني التدخل بهذه التفاصيل، لكن سيتلو هذه الشكوى شكوى مدنية على القذف والتشهير بسبب اتهامات خطيرة جدا والتي لن أسكت عنها، بالاضافة الى 110 أشخاص قاموا بمشاركة الفيديو وهم شركاء بهذه الجريمة".

" تهديد بقتلي وتهديد مبطن بحق آخرين "
واستطرد دراوشة يقول :" من يشاهد الفيديو يرى يسمع تهديدا بقتل محمد دراوشة وتهديدات مبطنة لاشخاص آخرين، بالاضافة الى اكاذيب وتشهير وقذف غير قانوني، وانا قمت بواجبي المدني بان لا أدخل بمواجهة شخصية مباشرة، اذ لن اصدر فيديو رد أو شيء من هذا القبيل، انما توجهت للشرطة ولمحاميين للقيام بعملهم القضائي لمنع الجريمة أولا وثانيا لوقف التشهير، والفيديو لا زال منشورا وحظي باكثر من 50 ألف مشاهدة على صفحة أبو القيعان، ونشر الفيديو كان على نطاق واسع، لذا فان الخطر المرتقب من هذا النشر كبير جدا. من يقرا التعقيبات يشتم منها رائحة العنف والاستعدادا للمشاركة بجريمة والهجوم علي شخصيا وعلى المشتركة نتيجة للتحريض الأرعن في هذا الفيديو ".


اضف تعقيب