إغلاق
موقع الساحل - اعضاء الطفل المرحوم محمد أبو حامد (3 سنوات) من النقب تنقذ اربعة أشخاص
اعضاء الطفل المرحوم محمد أبو حامد (3 سنوات) من النقب تنقذ اربعة أشخاص
الخميس   تاريخ الخبر :2020-06-04    ساعة النشر :11:03:00

رغم انّه قطف وردة يانعة من حقل الطفولة بحادث دهس مؤلم، إلا أنّ الطفل المرحوم محمد أبو حامد (3 سنوات) من كسيفة - النقب أنقذ اربعة أشخاص بعد التبّرع بأعضائه من قبل عائلته.

ووصلنا بيان بهذا الصدد جاء فيه:"وافقت أسرة الطفل محمد عزيز أبو حامد ( 3 سنوات ) والذي كان قد لقي حتفه إثر حادث دهس وقع أمام منزله في بلدة كسيفة في النقب قبل حوالي شهر، على التبرع بعدد من أعضائه لأربعة أشخاص. حيث أجرت عمليات زرع أعضاء الطفل في مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع، اذ زرعت قرنية من إحدى عينيه في عين سيدة عجوز (95 عامًا)، استعادت بفضلها القدرة على البصر بصورة طبيعية حيث استبدلت القرنية عينها الاصطناعية.

أما الكبد فقد أنقذ طفل يبلغ من العمر سبع سنوات، وزرعت كليته في جسم فتاة تبلغ من العمر (17) عامًا، بينما زرعت قرنية العين الثانية للطفل " محمد " في عين رجل يبلغ من العمر (55) عامًا".

وأضاف البيان:"ووجه الأطباء والأشخاص الذين حصلوا على أعضاء الطفل الفقيد الشكر الجزيل لأسرته، بينما صرّح والده عزيز أبو حامد عن ارتياحه، رغم الحزن والأسى، لأن الأعضاء التي وافقت الأسرة على التبرع بها قد أنقذت حياة أشخاص صغار وكبار أو ساهمت في تحسين جودة حياتهم.

كما وشدّد الوالد أن الأسرة وافقت على التبرع من منطلق الشعور الإنساني والتفاني والرغبة في جلب الراحة والسعادة لمحتاجين للزرع دون أي اعتبار للخلفية الدينية أو القومية.

يشار إلى أن الطفل محمد أبو حامد قد لفظ أنفاسه بعد ثلاثة أيام من تعرضه للدهس حيث لحقت به إصابات خطيرة في منظومات جسمه المختلة ولم ينجح الاطباء في انقاذ حياته بينما نجح بوفاته في منح الحياة لآخرين لا يعرفهم"، إلى هنا البيان.

 




تعليقات الزوار
اخترنا لك