إغلاق
موقع الساحل - اتهام مجندة إسرائيلية باطلاق النار بصورة غير قانونية على فلسطيني وتشويش الأدلة
اتهام مجندة إسرائيلية باطلاق النار بصورة غير قانونية على فلسطيني وتشويش الأدلة
الخميس   تاريخ الخبر :2019-11-21    ساعة النشر :07:49:00

قدم قسم التحقيقات مع رجال الشرطة الاسرائيلية لدى النيابة العامة، لائحة اتهام ضد مجندة إسرائيلية سابقة عملت ضمن شرطة حرس الحدود، وكانت أدت خدمتها في المناطق المحيطة بمدينة القدس، حيث اتهمت باطلاق النار نحو فلسطيني بصورة غير قانونية. 

وتضمنت لائحة الاتهام التي قدمت للمحكمة في القدس عدة تهم بينها الاعتداء، التصرف المتهور والاستهتار باستخدام السلاح. كما وجهت لوائح اتهام ضد مجندتين اخريين بتشويش وتعطيل الإجراءات القضائية. 

ووفقا للائحة الاتهام التي قدمتها النيابة في 25 أيار/مايو 2018 قامت المجندة باطلاق النار نحو فلسطيني، بصورة مخالفة للقانون، وذلك بعد تفتيشه واطلاق سراحه وابتعاده عن المكان. ونتيجة اطلاق النار أصيب المواطن الفلسطيني ووقع على الأرض، وفي اعقاب الحادث طلبت المجندة من زملائها عدم الحديث عن الموضوع لأحد. وفتح تحقيق في اعقاب الحادث. 

وذكرت لائحة الاتهام ان المتهمة اتصلت مع احدى الشرطيات التي كانت ستقدم شهادتها وأمرتها بعدم التعاون مع أحد حول تفاصيل الحادث. وبعد المحادثة قامت الشرطية بحذف الشريط المصور الذي يوثق الحادثة من هاتفها. كما كذبت بشأن مكان هاتفها النقال وطلب من احد رجال الشرطة كسر الجهاز".وتلبية لرغبة المجندة قام زملاؤها بضرب هاتفها النقال بقضيب حديدي، ما تسبب بكسر الهاتف. 

وقال المدعون العامون ان: "المتهمة استغلت منصبها، ومكانتها وسلطتها لحمل السلاح وداست على كرامة المشتكي مع استغلال ضعفه، فقط من اجل التسلية". وأضافوا: "أيضا من خلال هذا التصرف فانها تسببت بالحاق الضرر بأغلى ممتلكات نظام انفاذ القانون- وهو ثقة الجمهور بشرطة إسرائيل وبالمقاتلين الذين يؤدون واجباتهم بشكل قانوني". 




تعليقات الزوار
اخترنا لك