إغلاق
موقع الساحل - الصحفي معاذ عمارنة: لن تنطفئ عين الحقيقة وعيني وقلبي وجسمي فداءً للوطن والأقصى والأرض
الصحفي معاذ عمارنة: لن تنطفئ عين الحقيقة وعيني وقلبي وجسمي فداءً للوطن والأقصى والأرض
الخميس   تاريخ الخبر :2019-11-21    ساعة النشر :07:43:00

توجه الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنه الذي فقد عينه برصاصة جندي , بالشكر والتحية لكل من تضامن معه سواءً من فلسطين أو من جميع الدول العربية وجميع المتضامنين الدوليين. 

وخص عمارنة في شكره زملائه الصحفيين في فلسطين وخارج فلسطين، مشيراً إلى هذا التضامن خفف عنه كثيرا واشعره بانه ليس وحيداً، متمنياً لاستثمار هذا التضامن في حماية الصحفي الفلسطيني. 

وتوجه عمارنة بالشكر من الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء الدكتور محمد أشتية، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، والملك عبد الله على اهتمامهم بقضيته، متمنياً انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية. 

وقال عمارنة "ان نكون يدا واحده ونكون كالبنيان المرصوص يشده بعضه بعضًا، لنستطيع الاستمرار في معركة تحرير القدس والمقدسات ولنحافظ على هويتنا الفلسطينية". 

واضاف: تأكدوا جميعًا ان إصابتي لن توقفني عن تغطية الحقيقية والاستمرار بعملي الصحفي بجانب زملائي في الميدان، فالصحفي يقاوم من خلال كاميرته وقلمه وصوته والإعلام من اهم الجوانب التي تقوي قضيتنا. فمن ربح الاعلام يربح الحرب وسنربح حربنا ضد الاحتلال بوحدتنا وتكاتفنا وتضامنا معا. 

واختتم رسالته قائلاً "لن تنطفئ عين الحقيقة وعيني وقلبي وجسمي فداءً للوطن والأقصى والأرض الفلسطينية".




تعليقات الزوار
اخترنا لك